متى تكون المراة بحاجة الى الجماع

متى تكون المراة بحاجة الى الجماع
| بواسطة : kokolove | بتاريخ 17 يناير, 2016

خصوبة المرأة و الحمل هو امر حسابي يسهل علينا معلافة متى بالضبط يمكن حدوث حمل .و لذلك يجب التعرف على بعض الامور .

فمتى تكون المراة اكثر خصوبة واستعدادا للحمل؟

الدورة الشهرية تنقسم إلى 4 أقسام :
– فترة الحيض Menstruations (غير خصبة)
– طور نمو البويضة Follicular phase (أيام 6 منه خصبة)
– يوم الإباضة Ovulation day (الأعلى خصوبة)
– طور ما بعد الإباضة Lutheal phase (غير خصب)

بعد الطهر من الحيض تلاحظ المرأة أن المهبل يكون جافا لمدة 2 الى 4 أيام عموما إذا كانت الدورة منتظمة وبعدها مباشرة يبدأ عنق الرحم بإفراز مخاط يتغير تدريجيا مع اقتراب الإباضة و هذه الفترة تسمى نافذة الخصوبة (6 أيام) فماذا يحدث فيها:

كما أشرت يبدأ عنق الرحم بإفراز مخاط يتغير كالتالي:

ـ يكون في الأول أشبه ما يكون عجينة و هو غير رطب و هذا النوع ليس خصبا ولا ملتصقا و لا يمتد بين الأصابع و لا يسهل عملية نقل الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم و بالتالي فإنه غير خصب.

ـ يتغير هذا المخاط ليصبح مثل كريمة اليد و لديه تقريبا نفس خصائص المخاط الأول و هو أيضا غير خصب.

ـ يتغير مرة أخرى ليصبح مثل بياض البيض و يمكن تمديده بين الإبهام و السبابة و هو شفاف و هذا النوع خصب و بمشيئة الله يمكن أن يحدث حمل من خلاله إذ أن الحيوانات المنوية تعيش حتى 5 أيام.
ـ يتغير بعدها ليصبح شديد الالتصاق و ليس شفافا تماما بل ممزوج باللون الحليبي نوعا ما و من حكمة الله سبحانه و تعالى أنه يشبه المني و لديه نفس الخصائص و يمكن تمديده بين الأصابع و هذا النوع يقوم بالمحافظة على الحيوانات المنوية و نقلها إلى داخل الرحم و هو يشبه الغراء و لا يدوم أكثر من 1ـ2 يوم و هذا النوع الأكثر خصوبة و يعطيك الإشارة أنك سوف تبيضين خلال 48 ساعة و مما يؤكد هذا الكلام جهاز الإباضة يكون +، جهاز الإختبار عن طريق البصاق يعطيك أشكال سرخسية Ferns و يكون عنق الرحم إلى الأعلى (واقفا كالأنف) و يكون المهبل شديد الرطوبة و الانزلاق و تكون درجة حرارة الجسم في أخفض مستوياتها و هنا لا ينصح بالتوقف عن الجماع حتى تطلق البويضة يعني 4 أيام متتالية لتفادي الشك.
إذا جف المهبل و ارتفعت درجة الحرارة لديك و نزل عنق الرحم إلى تحت لديك فاعلمي أنك لم تصبحي خصبة و هذه الفترة تدوم من 10ـ16 يوم حسب جسم كل امرأة و لكنها ثابتة عند نفس المرأة.

وكخلاصة عامة فإن:

– الطور الأول من الدورة يتحكم فيه هرمون Estrogen
– فترة الإباضة يتحكم فيها هرمون Lutheinizing Hormone و هي تقسم الدورة إلى القسمين
– الطور الثالث يتحكم فيه هرمون Progesterone

وعليه فإن فترة الخصوبة الأعلى تكون يومين قبل الإباضة و يوم الإباضة أي مجموع 3 أيام مع العلم أن البويضة تعيش 12 ـ24 ساعة.