دفاعات “التحالف” تسقط صاروخًا باليستيًا استهدف مكة المكرمة

دفاعات “التحالف” تسقط صاروخًا باليستيًا استهدف مكة المكرمة
| بواسطة : user6 | بتاريخ 28 أكتوبر, 2016

أعلن تحالف دعم الشرعية باليمن اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون، مساء الخميس (27 أكتوبر 2016)، على بعد 65 كيلو مترا من مكة المكرمة.

وأوضح التحالف، في بيان صحفي، أن دفاعاته استطاعت تدمير الصاروخ الذي تم إطلاقه من صعدة، معقل الحوثيين في اليمن.

وأشار البيان إلى أن إسقاط الصاروخ لم يسفر عن أي أضرار مادية أو إصابات بشرية.

رد اللواء عسيري :

أكد اللواء الركن أحمد عسيري، المتحدث باسم قوات التحالف العربي في اليمن، أن واقعة استهداف مليشيات الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح لمكة المكرمة، كشفت زيف شعارات هذه الحركات المنحرفة. ففي الوقت الذي يرفعون فيه شعارات “الموت لإسرائيل وأمريكا والنصر للإسلام”، يتوجهون لاستهداف كعبة المسلمين.

وأوضح عسيري في تصريحات تلفزيونية، أن الأعمال العبثية للمليشيات لم تتوقف منذ بداية عمليات التحالف لدعم الشرعية في اليمن، وزادت وتيرتها بعدما أعلن المخلوع أنه سيستهدف المملكة رغبة منه في أن تكون أراضي المملكة جزءًا من معادلة المشاورات التي تتم في اليمن، ولكن قوات الدفاع الجوي -ولله الحمد- متيقظة، وتُصيب هذه المليشيات وأعوانهم بالإحباط لأنها في كل مرة تنجح في درء الضرر عن مدن المملكة العربية السعودية.

وتابع بقوله: “نؤكد للجميع أن ما فشل فيه رأس الأفعى من استهداف المواطنين في المناطق وفي الحرم المكي لن ينجح فيه ذيل الحية، وسيتم قطعها، وقوات الدفاع الجوي متيقظة، وستزيد من إحباطهم وانكساراتهم بإذن الله في القريب العاجل”.

وعن تقنية الصواريخ المستخدمة في استهداف أراضي المملكة، قال إن “مثل هذه التقنيات لم تعد سرًّا بعدما اعتادت بعض الدول نشرها بين الجماعات الإرهابية كما يحدث في لبنان مع مليشيات حزب الله الإرهابية ومع الحوثيين في اليمن”.

ولفت إلى أن هذه صواريخ من نوع سكود يقوم بعض من تدربوا على يد الإيرانيين وحزب الله بتعديل في الوقود الذي يدفع الصاروخ إلى مدى أبعد، وبالتالي يصل إلى مسافة أبعد.

وأكد أن الإيرانيين ضالعون في هذا الجانب، سواء في تهريب الصواريخ، أو بنقل تقنية تصنيع وتعديل هذه الصواريخ، مضيفًا: “ولعل ما أذاعته اليوم وزارة الدفاع الأمريكية من أنها اعترضت أربع شحنات، واحنا أعلنا عن كذا شحنة في نفس التوقيت، وهناك الجانب الفرنسي والجانب الأسترالي، كلها توجه إلى القرن الإفريقي أو باتجاه اليمن، وبالتالي تصب في دعم هذه المليشيات الإرهابية، نحن نقول لهم هربتم سلاح أو لم تهربوا ستحقق الحكومة اليمنية الشرعية أهدافها بدعم من قوات التحالف الدولي وستظل المملكة آمنة مستقرة وستزيد حصرتكم وإحباطاتكم في القريب العاجل إن شاء الله”.

وكانت قوات التحالف العربي باليمن أعلنت عن اعتراض صاروخ باليستي مساء الخميس (27 أكتوبر 2016)، على بعد 65 كلم من مكة المكرمة، حيث استطاعت الدفاعات تدمير الصاروخ الذي أطلق من صعدة، فيما لم يسفر عن وقوع أي أضرار أو إصابات بشرية.