محكمة العيينة تقضي بخلع الزوجة في قضية “تكافؤ النسب”.. شاهد تصريحات الزوجة بعد الحكم

محكمة العيينة تقضي بخلع الزوجة في قضية “تكافؤ النسب”.. شاهد تصريحات الزوجة بعد الحكم
| بواسطة : user6 | بتاريخ 9 أكتوبر, 2016

محكمة العيينة تقضي بخلع الزوجة في قضية “تكافؤ النسب”

بعد أشهر من التداول بين أروقة المحاكم، قضت محكمة العيينة، الأحد (9 أكتوبر 2016) بخلع الزوجة “مها” من زوجها “علي القرني” في القضية التي اشتهرت إعلاميا باسم قضية “تكافؤ النسب”.

وجاء الحكم بناء على دعوى “عدم تكافؤ النسب” التي رفعها أقارب الزوجة، بدعوى أن الزوج خدعهم ولم يكشف عن نسبه الحقيقي قبل الزواج، وذلك بالرغم من موقف الزوجة التي أصرت على التمسك بزوجها.

وكان الزوج القرني وزوجته مها، احتفلا قبل أشهر بمولودتهما “نوف”، بعد معاناة صحية كبيرة تعرضت لها الأم، نتيجة الضغوطات التي تشهدها حياتها الأسرية مع زوجها.

تعليق الزوجة بعد صدور الحكم:

وصفت الزوجة أم نوف، الحكم الصادر من قاضي العيينة بفسخ عقد نكاحها لعدم تكافؤ النسب بالفاجعة، مناشدة وزير العدل إعادة النظر في الحكم من أجل ابنتهما التي لم تبلغ عامها الأول.

وقالت أم نوف: “عشنا أياماً عصيبة بسبب طول أمد الجلسات والأخذ والرد، وقدّم زوجي ما يثبت نسبه، إلا أن القاضي تمسك بشهادة شيخ القبيلة الذي أكد عدم التصاهر بينهم، وهذا يعود لخلاف قديم فُسر بأنه يتعلق بالنسب”.

وأوضحت وفقاً لـ “سبق” أنهم تلقوا الحكم بفاجعة، متسائلة أين تذهب هي وطفلتها نوف التي لم تبلغ العام حتى الآن، مؤكدة أنه ليس لها أحد بعد وفاة شقيقها إلا زوجها.

وتابعت أم نوف: “أناشد المحامين والمتخصصين الوقوف معنا في قضيتنا المتعلقة بمصيري ومصير طفلتي الوحيدة، فلا أرغب في الابتعاد عن عشي الزوجي، ويكفي ما عشناه من مرارة في الأيام الماضية”.