عريضة أول دعوى قضائية تزعم دعم المملكة لهجمات سبتمبر

عريضة أول دعوى قضائية تزعم دعم المملكة لهجمات سبتمبر
| بواسطة : user6 | بتاريخ 2 أكتوبر, 2016

نشرت ستيفاني روس دي سيمونيه، أرملة ضابط البحرية الأمريكية، باتريك دن، ما أسمتها وثائق أول دعوى قضائية ضد المملكة بعد إقرار قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب، المعروف إعلاميا باسم قانون “جاستا”.

وتزعم أوراق القضية “16-cv-1944″، المقدمة إلى محكمة العاصمة واشنطن، بتاريخ 30 سبتمبر الماضي، تزعم أن المملكة قدمت الدعم لتنظيم القاعدة وزعيمه الراحل، أسامة بن لادن، لأكثر من عقد من الزمان، ما أسهم في وقوع هجمات 11 سبتمبر عام 2001.

وفقدت دي سيمونيه زوجها عندما كانت حاملا في شهرها الثاني، إذ لقي مصرعه إثر سقوط إحدى الطائرات المختطفة في هجمات 11 سبتمبر على مقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، وفقًا لما ذكرته شبكة سي إن إن، الأحد (2 أكتوبر 2016).

كما تزعم العريضة، التي قدمها المحامي مايكل ميلر، والمكونة من 54 صفحة، أن المملكة كانت على علم بخطة القاعدة لمهاجمة الولايات المتحدة، وأنه “بدون الدعم السعودي لم تكن القاعدة لتقدر على تخطيط وتنفيذ هجمات 11 سبتمبر”.

وأقر الكونجرس، مساء الأربعاء (28 سبتمبر 2016)، قانون جاستا بعد التصويت بأغلبية كاسحة في مجلسي الشيوخ والنواب على إلغاء فيتو الرئيس باراك أوباما ضده، ما يمنح عائلات ضحايا 11 سبتمبر الحق بملاحقة المملكة قضائياً بزعم دعمها للهجمات.