مغني راب موزمبيقي اعتنق الإسلام وقدم للحج.. تعرف على قصته

مغني راب موزمبيقي اعتنق الإسلام وقدم للحج.. تعرف على قصته
| بواسطة : user6 | بتاريخ 5 سبتمبر, 2016

قرر مغني الراب الموزمبيقي أرسين أنتيس ترك الغناء والشهرة واعتناق الدين الإسلامي قبل أقل من عامين ، وبدّل اسمه إلى ياسين حسن ، وقدم لأداء مناسك الحج والعمرة ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للعمرة والزيارة.

وقال ياسين إنه كان خائفاً جداً من الإسلام والمسلمين ، لأنه لم يكن لديه معرفة كافية عن الإسلام ، إلا من خلال وسائل الإعلام التي تصفه بأنه دين إرهاب ، ما أدى إلى تشكيل صورة خاطئة في ذهنه عن الإسلام .

وروى ياسين الذي ظلّ يغني الراب لأكثر من 24 عاماً ، قصة اعتناقه الإسلام، قائلاً إن لديه صديقاً -مطرب راب أيضاً- يدعى “بلال” -لاكوست سابقاً- ، “عندما دخل الإسلام ، سخرت منه كثيراً أنا وأصدقائي” .

وأضاف: “جاءني بلال في بيتي عام 2009 ، ودعاني إلى الإسلام، غير أنني لم أتقبل الأمر في البداية.. ولكن بعد فترة بدأت أفكر في كلامه ، حتى انتقلت في عام 2012 للعيش في شمال موزمبيق ، وهناك قابلت العديد من الإخوة المسلمين الأفارقة ، وكان الجميع يحبني ، وشعرت بأنهم إخوة، فزاد تفكيري في الإسلام” .

وتابع وفقاً لصحيفة “الحياة” : “ثم رأيت في منامي أني أَمرُّ بجانب الكعبة على متن حافلة يوجد فيها أناس كبار في السن ولديهم لحى طويلة ، وكنت لم أعلم بعد بأن الكعبة تسمى الكعبة” .

وزاد أنه عاد لاحقاً إلى عاصمة موزمبيق ، غير سعيد ، وغير متحفز للغناء والموسيقى، واتصل على بلال ، الذي نصحه بالإسلام وبأنه المكان الوحيد الذي سيجد فيه السعادة والسكينة ، فقرر اعتناق الإسلام ، وذهبا معاً إلى أحد مساجد العاصمة مابوتو ونطق الشهادتين ، ثم توضأ وصلى وبكى تأثراً بالموقف ، وبدأ في القراءة عن الإسلام في الكتب ، لافتاً إلى أن اعتناقه الإسلام تم بثّه على شاشات التلفزة ونُشر في الصحف ووسائل الإعلام المختلفة .

وحول قصة قدومه للحج والعمرة ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين ، أوضح أن صديقه “موسى” -الذي يدرس بالمملكة منذ 5 سنوات- أخذه إلى السفارة السعودية في جنوب أفريقيا ، وعرّفه على عدد من الأشخاص هناك ، وسرد لهم قصته ، فدونوا بياناته ، قبل أن يفاجأ باتصال يخبره أنه ضمن مَن سيأتون إلى المملكة في ضيافة الملك سلمان لأداء الحج والعمرة .

وعبر عن سعادته بتحقيق حلمه بالقدوم إلى مكة المكرمة وأداء مناسك الحج والعمرة ، والذهاب إلى المدينة المنورة حيث قبر الرسول صلى الله عليه وسلم وبداية بناء المساجد وتأسيس الدولة الإسلامية وخوض المعارك ، لافتاً إلى أنه أسس مع عدد من أصدقائه المسلمين بموزمبيق مشروع “الدعوة على الطريق” ، حيث يقومون بالسير في الشوارع ودعوة غير المسلمين للإسلام .