كلمات عن راس السنة الميلادية 2016

كلمات عن راس السنة الميلادية 2016
| بواسطة : user4 | بتاريخ 22 ديسمبر, 2015

الوطنية نيوز
نقدم لكم متابعينا الكرام زوارنا الاعزاء كلمات بمناسبة قرب حلول رس السنة الهجرية للاذاعة المدرسية , حيث يستقبل المسلمون رأس السنة الهجرية في كل مكان علي أمل أن تغدو ديار المسلمين بأمن وأمان ، حيث سنعرض لكم طلابنا الاعزاء كلمة عن رأس السنة الهجرية حتي تتمكنوا من الاستفادة منها للاذاعة المدرسية ، سنواكب واياكم ايضا احتفلات المسلمين برأس السنة الهجرية ، حيث يكثر المتصوفون في هذا اليوم وتعقد لهم احتفالات ينشد فيها العديد من اناشيد المدح في النبي محمد صلي الله عليه وسلم ، والكثير من المسلمين يجدون في هذه الأناشيد مرتعا لهم ليستمتعوا بجميل الأناشيد التي تذكرهم بصفات النبي محمد وتغرس في نفوسهم أخلاقه وصفاته

تأتي السنة الهجرية الجديدة لتذكر المسلمين بضرورة الوحدة ورس الصفوف والعودة لسنة النبي صلي الله عليه وسلم والسير علي نهجه وعلي دربه وتصحيح الطريق من جديد ، فهي دعوة للمحبة والمودة بين المسلمين فيما بينهم ، ودعوة لنصرة بعضهم بعضا

ونحن عبر صحيفة الوطنية نيوز نقدم لكم كلمة جميلة يمكنكم الاستعانة بها في الإذاعة المدرسية

{ هذه الهجرية النبوية سجلت و رسخت فى ذهن التاريخ معانى كثيرة منها معانى الوفاء و تحمل البلاء و الصبر على الظلم و منها مجاهدة الأنبياء فى سبيل نشر الدعوة الى الله عز و جل لتعم جميع أنحاء الأرض و لتنهض الانسانية من دنس الشرك و الظلم الذان كانتا واقعة فيه , جاء الى الانسانية جمعاء نبى مرسل و موحى اليه من عند ربه ليعلم البشر و بنى الانسان كيف يعبدون ربهم و كيف يخلصون فى دينهم و كيف يتعاملون مع بعضهم البعض من دون ظلم أحد أو قهر أحد أو السخرية من أحد و لخص لنا المعاملات كيف تكون بعضنا البعض من دون ظلم أو محاباة لأحد .

نتذكر فى أحداث الهجرة النبوية معنى وفاء الاصدقاء حيث كان الصحابى الجليل أبو بكر الصديق رضى الله عنه نعم الصديق الحق و مدى كان حبه و اخلاصه لرسول الله محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة و السلام فهو الذى هاجر مع النبى صلى الله عليه و سلم و صاحبه فى الغار و ندرك معنا معنى الشجاعة التى تجلت فى على بن أبى طالب رضى الله عنه حينما نام مكانالرسول الكريم محمد صلى الله عليه و سلم فى فراشه حتى يخدع المشركون و يوهم أعداء الله بأن الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم لم يهاجر و نتذكر معنى الصبر على الظلم و يمثل ذلك فى عذاب المؤمنين الذين آمنوا بالله و رسوله و مدى تحملهم لذلك العذاب فى سبيل نصرة دينهم و فى النهاية نصر الله عز و جل نبيه الكريم محمد صلى الله عليه و سلم و نصر أتباعه المؤمنون و ذلك وعد الله لهم و وعد الله حق }