لهذه الأسباب رفضت الجزائر منح تأشيرة الدخول للداعية السعودي محمد العريفي

لهذه الأسباب رفضت الجزائر منح تأشيرة الدخول للداعية السعودي محمد العريفي
| بواسطة : kokolove | بتاريخ 7 مارس, 2016

منعت السلطات الجزائرية، الداعية محمد العريفي من حضور ملتقى ديني بإحدى ولاياتها الشرقية؛ مرجعة قرارها إلى دواع أمنية وسياسية.
وقال وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، خلال منتدى نظمته إحدى الصحف الجزائرية أمس الأحد، إن الشيخ محمد العريفي، كان قد قدَّم طلبًا لحضور ملتقى ديني بشرق البلاد، إلا أن الجزائر رفضته رفضًا تاما لدواع أمنية وسياسية، بحسب ما نشرته صحيفة “الشروق” الجزائرية، الإثنين.
ولم يشر الحساب الرسمي لـ”العريفي” على تويتر من قريب أو بعيد إلى ما تحدث عنه وزير الأوقاف الجزائري.
تصريح الشيخ العريفي..
كشف الداعية الدكتور محمد العريفي، حقيقة الخبر الذي تداولته وسائل إعلام حول منعه من دخول الأراضي الجزائرية لأسباب أمينة.

ونفي العريفي الواقعة -جملة وتفصيلًا، على حسابه الرسمي على موقع تويتر- مؤكدًا أن الخبر كاذب ومصنوع “وأريد به إفساد العلاقات وتكدير النفوس”. بحسب قوله.

ووصف العريفي -في تغريدة لاحقة- الخبر بالشائعة الكاذبة التي صنعتها صحيفة، فتبعتها صحفٌ وحسابات! موضحًا أن آخر زيارة له لدولة الجزائر كانت قبل 10 سنوات.

وكانت صحيفة “الشروق” الجزائرية، قد ذكرت الإثنين (الـ7 من مارس 2016)، أن السلطات الجزائرية منعت العريفي من حضور ملتقى ديني بإحدى ولاياتها الشرقية؛ مرجعة قرارها إلى دواع أمنية وسياسية.

ونقلت عن وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، خلال منتدى نظمته إحدى الصحف الجزائرية الأحد، قوله إن الشيخ محمد العريفي، كان قد قدَّم طلبًا لحضور ملتقى ديني بشرق البلاد، إلا أن الجزائر رفضته رفضًا تامًّا لدواع أمنية وسياسية.