اسباب رفع الدخان بالمملكة .. شاهد اهم الاسباب رفع الدخان وكم نسبة الزيادة

اسباب رفع الدخان بالمملكة .. شاهد اهم الاسباب رفع الدخان وكم نسبة الزيادة
| بواسطة : kokolove | بتاريخ 8 فبراير, 2016

رفع سعر الدخان في السعودبة والتبغ والسلع الضارة بنسبة 30% يثير رواد مواقع التواصل. حيث قامت الحكومةبالمملكة العربية السعودية باضافة ضريبة جديدة على التبغ والدخان والسلع الضارة مثل المشروبات الغازية والدخان ومعسل الاراجيل بنسبة تزيد عن 30% وذلك كما جاء في الموازنة العامة للمملكة.

حيث وبدوره اعتبر الشيخ الدكتور أحمد البوعلي رئيس المجلس الإشرافي للجمعية الخيرية لمكافحة التدخين بالاحساء “نقاء” في تصريح ل”الرياض” أن ارتفاع أسعار السجائر ظاهرة مرغوبة، معتبراً أن هذا الارتفاع من شأنه أن يؤثر على الطبقة العامة التي تمثل الأغلبية المدخنة في المجتمع، والتي ربما تتأثر بهذا الارتفاع لتأثيرها على مصروفاتها اليومية، مما قد يدفعها إلى ترك التدخين ويعيقها من الاستمرار في التدخين.

وأوضح أن المملكة تنفق سنوياً 12 مليار ريال لمعالجة المدخنين الذين يبلغ عددهم في المملكة 6 ملايين مدخن ومدخنة في المملكة، وأشار أن التدخين يتسبب في وفاة 72 شخصا في اليوم بالمملكة، فيما يبلغ عدد المتوفين بسبب التدخين في العام 23 ألف شخص.

واستدرك البوعلي أن هذا الارتفاع في الأسعار ليس هو الطموح، وإنما الطموح يتمثل في سن قوانين تمنع بيع السجائر في المراكز والمحلات التجارية والبقالات المخصصة لبيع المواد الغذائية، معتبراً أن بيعها في تلك المحلات من شأنه الترويج لهذه الآفة ومخالف للأنظمة، داعياً لتخصيص محلات لبيع السجائر وتكون في أطراف المدن.

كما دعا إلى عدم الترويج لها، وإلى تفعيل لنظام مكافحة التدخين في الجامعة، ومنع بيعها لمن هم تحت سن ال18 سنة، معرباً عن أسفه من لجوء بعض المحال والبقالات إلى بيع السجائر بالتجزئة، مشيرا ان الإحصائيات توضح بأن 27% من الشباب الذين يدخنون في المرحلة الثانوية بدؤوا التدخين في المرحلة الابتدائية.

وحمل في هذا السياق المسؤولية لوزارة التجارة ووزارة التربية والتعليم، ودعاهما الى تكثيف برامج التوعية لأبنائنا والتنسيق مع نقاء ومثيلاتها في التصدي لهذا الوباء. واستعرض البوعلي أرقاماً إحصائية تتعلق بالتدخين في المملكة مبيناً أنه يستهلك سنوياً لدينا 99 طنا من التبغ، ينفق يومياً 33 مليون ريال، وأن 45% من الرجال من هم فوق سن ال15 يدخنون، و3% من السيدات مدخنات، وأنه تم في العام 1428ه استهلاك 13 مليار سيجارة.

وقد اثارت هذه الاخبار نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين دشنوا وسم جديد يحمل اسم رفع اسعار السجاير 20 ريال للتغريد اسفل هذا الوسم وكانت ردود افعالهم متباينة.

فمنهم من طالب بمنع بيع الدخان ووقف الى جانب هذا القرار ومنهم من عارض القرار مؤكدا ان التدخين حرية شخصية.

فيما اثارت هذه الاخبار رواد مواقع التواصل الاجتماعي وبالتحديد موقع التدوين المصغر تويتر حيث دشن النشطاء هاشتاق بعنوان رفع سعر الدخان وذلك للتعرف على الاسعار الجديدة للتبغ بمختلف انواعه ، وتفاعل رواد موقع تويتر مع الوسم وغرد عشرات الالاف اسفل هذا الوسم حتى اصبح الاول على الترند الخاص بالمملكة العربية السعودية.

فيما اعتبر بعض النشطاء بأن هذا قرار صائب من الحكومة للعمل على تقنين او الامتناع عن التدخين الذي يودي بحياة عشرات الاشخاص بالمملكة طوال العام وان الاموال التي تنفق على التدخين تضاهي موازنة عامة لدولة من الدول ،فيما طالب قيم من المغردون بمنع هذا القرار.